السبت، 29 يناير، 2011

جدة غيرقت !! اضاءات من الكارثة !!


اضاءة من كارثة ،،


 الصورة من النت منقولة !!

ألجمتني الأحداث الأيام الماضية عن الكتابة فكانت الوقائع متعبة لحد ملاحقة الأخبار لكي نطمئن !!
أو أن نحاول أن نطمئن ونرضى !!
جدة غيرقت ! مبكي الحال 
كانت الساعه 11 ونصف صباحا الكل في البيت ولله الحمد الا اخي !
الأمطار بدأت تشتد ولأول مرة وأنا أسكن في الشمال منطقة ولله الحمد لاتتضرر رأيت الشارع المقابل لنا يغرق 
لم يعد هنالك معالم للأرصفة وقتها علمت أن الإتصال بأخي الآن هو مايلزمنا
بعد محاولات فاشلة للاتصال لأن الخط يخبرنا بأن (لايوجد شبكة )!!
علمنا أن هناك أمرا غير مطمئن
 استودعناه الله الذي لاتضيع ودائعه 
بعد دقائق علمنا أن أخي محجوز في الخط السريع بين كبري الجامعة وبين كبري فلسطين أي بين الموت !!
وأن السيارة غيرقت وراحت وأصبح بلا سقف يحميه من الأمطار التي ماتزال تهطل حتى الرابعه والنصف عصرا !!
ولله الحمد رحمته وسعت كل شيء عاد لنا اخي سالما بمفرده الساعة السادسة مساء !! 
لن أحكي كل الحكاية التي عاشها أخي ولكن سأكتب النقاط التي يجب أن نضعها هنا ونأمل أن تتحسن ان لاقدر الله وجهتنا مأساة
,,,
اولا الجامعة الى متى الاستهتار بأرواح البشر ! 
ان لم تأتي للاختبار انت راسب !! الكل يختبر والسماء ملبدة بالغيوم مفزوع أنت من الماضي 
تبا لك ستختبر ستختبر !!
سيل من الدعاوي على كل من خان الأمانة 
طالبات نحزن للبرد الذي التحفهم والفزع والموت ! وسوء التخطيط الذي لم يطمئن اهاليهم حتى عودتهم اليوم التالي !!
منهم من انتقل من الاحتجاز لمركز تجاري !! لاحول ولاقوة الا بالله
رحم الله من مات وطمئن الله قلوب الاهالي على ذويهم وازال الذاكرة السوداء الملئ بالخوف من كل من عانى وسط الكارثة
,,,
كان يلزمنا اعلام يخبرنا اول بأول عن عدد المحتجزين الذين تم نقلهم  والأماكن حتى تطمئن الأسر كنا نحتاج لكل الإجرائات التي عممت ونفذت ان تنقل على الشاشة كما نقلت على بعض الاذاعات فالنت اصبح متذبذب مرة يعمل ومرات متعطل والجوال لاتوجد شبكة !!
كيف نطمئن !!؟
,,,
مااستخلصته من الحقيقة أن الامانة لم تكن غائبة او ميته في قلوب المسؤولين عن الامانة فقط بل تعداها لكثير
الاسعار التي (تدبلت) ان ينقلك تاكسي وانت محجوز !! ان تستأجر !! السرقات !! الناس تموت وتبكي من البرد والوحدة وسط المياه
وفئة تسرق !! حسبي الله ونعم الوكيل حتى السيارات التي غرقت تمت سرقتها على أكمل وجه !!
أي بعد عن الدين هذا ! لانحتاج فقط حلول جذرية للبنية التحتية لجدة بل ايضا نحتاج لهندرة ذاتية واعادة بناء الأخلاق من جديد
... بكيت والله لهذا الحال حين سمعت ان وسط الموت لم يفكر احد الا بالنجاة وليس النجاة بالله !
,,,
 أحيي بصراحة وزير التعليم الذي طمئننا على اولادنا وبناتنا بأن أجل الإختبارات واتمنى ان يحذو حذوه مدير الجامعه المتضررة حد التلف !
,,,
الحمدلله الذي سلم لي صديقاتي المحتجزات لليوم الثاني واعادهم لأهاليهم بخير
,,,
من هنا أيضا سأشكر منتدى صادق في عمله يقدم كل مايخص الطقس
من قبل خبراء في هذا المجال كنت اتابعه منذ عام واغلب تحليلاتهم صائبه بإذن الله
وكنت اعلم منهم ان يوم الأربعاء ستسقط امطار غزيرة كما توقعوها
قبل الحدث بثلاث ايام  ولكن قدر الله وماشاء فعل انصح الجميع ان 
من يريد الاخبار الصحيحة للامطار والتوقعات ان يأخذها بعد  الإيمان بمشيئة الله اولا ان يأخذها من منتدى مكشات ...
,,, 
الحمدلله الذي لايأتي بمصاب الا وتأتي الرحمات تلك الفئة الكبرى من اهالي جدة المتكاتفين للمساعدة والخدمة بدون مقابل وبدون رياء
لأجل رضا الله وان المؤمنون إخوة بعضهم لبعض نحن نبدأ بإخلاص النية لله حتى ان جرى الشيطان فينا مجرى الدم نستعذ ولانترك الا
الإيجابية والخير ...
,,,
ومازلت احب المطر واعشق الرحمة  
هذه الفوضى التي أنا بها الآن لذلك اتركوني الآن الملم بعض تنهد لأنام قليلا



الأربعاء، 19 يناير، 2011

تأملات



 
مانحن الا تضاد ..!
هنالك أجزاء فينا اطفئت لانحتاج وقتا لاعادة اشتعالها
فهذا عمر مهدور !
وانما نشعل أشياء أخرى فينا لنستمر..!
مع ذلك لانستطيع بكل ما أوتينا من استفاقة ان نتجاهل كل طرقة لضجيج الإنطفاء
...لأنها بعضنا ..!
,
,
,

تأخذني المشاهد اليوم لأحلام
انعزل في نفسي واتأمل  الى أي حد أحلامي تتحقق ..!
ولمَ تتحقق ..!؟
كيف الوصول لقطعة السكر ..!؟
اؤمن ان لمرارتها مرفأ ولكني اشتهي السكر !
ان أُطرق كل هذا الطرق لأرى غيم قادم  !
تلك النافذة في قلبي وجدت لحكمة وأؤمن رغم كل الألم الذي تحدثه
وجدت لضوء ما..!
إني اشم كل ذلك الغضب ! والحنين ! والتجاهل !
ولاتهمني كل تلك الجدران والملامح !
ماعادت تبعث غير الأوراق الميتة
 ونجوم ماعدت ألفت لأرى بعدها !
ارزقني ربي أحلاما محلاه
واجعلها ربي لي لا لهم ...


الثلاثاء، 11 يناير، 2011

معنى حسبي الله ونعم الوكيل





صباحكم رضا وبر صباحكم يارب هب لي من لدنك رحمة ومغفرة وبركة

" والصبح إذا تنفس "

,
،
،

ساقتني الأقدار لصفحة غزيرة بالخير
دائما أحب أن أرتوي من قطرات كتاباتها
فغالبا ماتكون ذكر ...
أسعدها الله وجزاها كل الخير ...
 هذا الصباح صفحتها جلبت معنى رائع لتفسير (حسبي الله ونعم الوكيل ) هذه العبارة
أخذني المعنى لنــــور ، شعلة أضائتني وأبسمتني ...
لذلك أحببت أن تصلكم علها تضيء قلوبكم...
أيضا أخذني المعنى لوقفة ..!
كم نحن لانفقه كثير من ديننا مانزال بعيدين نحتاج ان نقترب اكثر واكثر
لنفهم معنى الحياة بطرق أجمل...
كيف هي الإستعانة بالله في كل أمور الحياة
وأن ديننا  "الكامل" أعطانا كل عصا نتكأ عليها في هذه الاحياة وأن هنالك كثير من الوقود يشعل فوانيس قلوبنا
كم النور قريب منا ..!

لذلك أعطتني خطوة لرحلة للمعنى في أماكن أخرى وهذا ماتناولته بالإجماع
,,,
كلمة عظيمة تحوي عظيم المعاني
وروعة المضمون وذات تأثير قوي فهي تعني توكيل كل الحول والقوة له سبحانه من الموكل في هذا الأمر المعني .. هذه الكلمة قيلت من قبل الأنبياء .. حسبنا الله ونعم الوكيل قالها إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام حين ألقي في النار .. {قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ *يَا نَار كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيم} سورة الأنبياء 20-21 حسبنا الله ونعم الوكيل قالها موسى كليم الله عليه الصلاة والسلام حين قال أصحاب موسى إنا لمدركون فانفلق له البحر نصفين .. {فَلَمَّا تَرَاءَى الْجَمْعَانِ قَالَ أَصْحَابُ مُوسَى إِنَّا لَمُدْرَكُونَ *قَالَ كَلَّا إِنَّ مَعِيَ رَبِّي سَيَهْدِينِ} سورة الشعراء 25-26 حسبنا الله ونعم الوكيل قالها خاتم الأنبياء والمرسلين رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال له الناس : {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ} سورة آل عمران 173
الْحَسْب : هو الكافي . قال القرطبي في تفسيره : قوله تعالى : (وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ)سورة آل عمران 173 ، أي : كافينا الله . وحَسْب مأخوذ مِن الإحساب ، وهو الكفاية  . فالذي يقول : حسبنا الله ، يقول : إن الله كافينا . ويجب أن يعتقد معنى هذه الكلمة ، فيعتقد أن الله كَافِيه كل ما أهمّه . وقول : نِعْم الوكيل ، أي : نِعْم الْحَفِيظ . ومعنى الكلمة : إن الله كافِينا ونِعْم الْحَفيظ . وهي تُقال عند خوف أمْر ، أو عند وُقوع ظُلْم ، فإن الْمُسْلِم يُسْلِم أمْره إلى الله ويُفوِّض أمْرَه إليه . قال ابْن عَبَّاسٍ رضي الله عنهما : ( حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) قَالَهَا إِبْرَاهِيمُ عَلَيْهِ السَّلام حِينَ أُلْقِيَ فِي النَّارِ ، وَقَالَهَا مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ قَالُوا : ( إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ ) . رواه البخاري . فَمَن فَعَل ذلك كَفَاه الله . قال القرطبي : قال علماؤنا : لَمَّا فَوَّضَوا أمُورهم إليه واعْتَمَدُوا بِقُلُوبِهم عليه أعطاهم مِن الجزاء أربعة مَعَانٍ : النعمة ، والفضل ، وصرف السوء ، واتِّباع الرضا ، فَرَضَّاهم عنه ورِضِي عنهم . وتأمّل في حال إبراهيم الخليل عليه الصلاة والسلام لَمَّا أراد به قومه السوء ، فعزموا على إحراقه ، فقال تلك الكلمة لَمَّا بَقي وحيدا فريدا في ذلك الموقف . قال تعالى : (قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانْصُرُوا آَلِهَتَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ فَاعِلِينَ (68) قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ (69) وَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الأَخْسَرِينَ (70) وَنَجَّيْنَاهُ وَلُوطًا إِلَى الأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا لِلْعَالَمِينَ
 (71) وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ نَافِلَةً وَكُلاًّ جَعَلْنَا صَالِحِينَ) سورة الأنبياء . وقال عزّ وَجَلّ : (قَالُوا ابْنُوا لَهُ بُنْيَانًا فَأَلْقُوهُ فِي الْجَحِيمِ (97) فَأَرَادُوا بِهِ كَيْدًا فَجَعَلْنَاهُمُ الأَسْفَلِينَ) سورة الصافات . تأمّل كيف كَفَاه الله حَـرّ النار ، وصَرَف عنه شَـرّ ألأشرار ، وجَعَل كيد الكائدين في تَبَاب وخَسَار . والله تعالى أعلم.
 ,
,
,
... اللهم إني أسألك أن تهديني لنورك ...



السبت، 8 يناير، 2011

فقط بتأمل ...



أحيانا وكحالي اليوم نريد بكل مالدينا من تعب من شغب من شغف أن نكتب ..!
ولايأتي القلم ، ليس لأن الجفاف زارنا ، أو توقف ساعي الخيال ..!
أحيانا فقط نتوقف من كثر مالدينا من الأفكار
نقاط كثيرة تطرقنا وفواصل تحتاج لإنصباب . والشيء ان فاض لايكتب ..!
أقف الآن أحاول أن أتنفس والأفكار كتلك الحشرات المضيئة تتعشش عقلي
ولااكتب ولاشيء يكتب ..! 
اشتم رائحة السعادة والرحمة معا هذه اللحظة
لشيء غزاني قبل ساعة ..!
الحمد والشكر كله لله
"وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان "
لذلك أنا متوقفة الآن
 بلا حبر هذا اليوم
فقط بـ تأمل ...

الخميس، 6 يناير، 2011

عاداتنا مدمرة للصحة ..!

صباحكم طاعة
احببت ان اتحدث هذا الصباح عن عادات تؤرق جدا
كفانا غفلة هيا ..
 لصحة أفضل
..



كثيرا مانتعب من عاداتنا التي تأخذ من صحتنا الكثير
مدمرات الصحة نحن مدمنيها حتى اصبحت عادات مجتمع ..!
السهر وخيانة السبات وهذا اول ماهممت بتغييره
لنرى نظرة شاملة ماتحدثه هذه الخيانة .




تتغير اوقات تناول الطعام (يعني ماعاد في طاولة اكل ..!) تضرر الفرد يتعدى ليضر بالأسرة ..!
الجسم تحصل له (لخبطة) اننا دوما محتاجين للنظام في حياتنا فحياة الفوضى ماهي الا أرق ..!
لانأخذ كفايتنا في النوم لأن اعضاء الجسم في النهار لاتريد السبات تريد نشاط وحركة ..!
فيصبح النوم مزعجا جدا .
يقال ان من الساعة 11 مساء للساعة الواحدة صباحا يفرز الدماغ مادة لاتخرج الا في العتمة اي يجب ان تكون
غرفة النوم مظلمة تماما حتى تزيد من افراز هذه المادة على الوجه المطلوب لحاجة الجسم الذي استنتجها العلم انها تحمي من السرطان ..!
ترى هل ستتفقدون غرفكم وتتأكدوا قبل النوم بأن كل الأجهزة مفصولة خصوصا مرافقينا الجوال والاب توب..!؟
اذا فوتنا بالسهر هذه المادة ..!
قرأت مرة ان افضل وقت للإفطار من الساعه الخامسة صباحا حتى السابعة ..! ترى كم فرد يفطر هذا الوقت غير طلاب المدارس ..! او انا نكتفي بفنجان قهوة !

...الوجبات ...
كم سعرة تناولت ؟ هل احتوت وجباتك على كل انواع الفيتامينات التي يحتاجها الجسم يوميا ؟ هنالك كتاب من افضل الكتب في التغذية
(الغذاء يصنع المعجزات ) لجايلور هاوزر . الكتاب جدا مدهش يتحدث فيه الكاتب عن تجربته الى انظمة غذائية وبحر في الغذاء ..!
ويأخذني هذا الكتاب للطب النبوي الذي تحدث عن اشياء كثير ذكرها الطب بعد ذلك .
كم نحن بعيدون عن ديننا .. ديننا الكامل ..!
سيفيدكم حتما هذا الكتاب انا اتمناه ان يكون في كل منزل .

... الماء...
"وجعلنا من الماء كل شيء حي "
كم كأسا تشرب يوميا ؟؟
هل مايعادل كفايتك ؟

...الرياضة ...
في الفترة الأخيرة انتشرت صحوة اللياقة البدنية كثيرا في مجتمعي وهذا شيء يبعث السعادة لأن وعيا موجود
اهمية الرياضة ليس للشكل الخارجي فقط وانما للحفاظ على الصحة بشكل عام

...
في الختام ادعوكم ليقظة بما انا بداية عام جديد فليكن لصحة افضل
دمتم اصحاء
:)

الأحد، 2 يناير، 2011

jeddah made in china..!




صفعة !
حين تعود حادثة العام نفسها على العروس ..! بأحداث أخرى .. !
ليست المشكلة في السحب التي تزورنا لأول مرة
وليس الخلل في وكالة الأرصاد التي تتنبأ غالبا بالعكس ..!
الخلل يكمن في الأمانة التي زالت تماما
فاجأتنا الرياح المصاحبة للمطر ... اقتلعت الأشجار والافتات وأعمدة الإنارة حتى إشارات المرور!
أي أمانة
 هذه جميعها وضع(تمشية حال) !
الى متى تضل توقعاتنا ضيقة ! جدة لن يأتيها رياح بهكذا شدة او لن تسقط الأمطار بهكذا غزر منذ زمن !
منذ زمن حين كانت الأودية ليست مخططات للسكن !
حين كانت سيول قرى مكة تصل للبحر ..!
اتذكر بعض ذكرى منها كنا نسر برائحة ذلك الطين الذي يخلفة المطر تلك التكسرات المطرزة اراضي المزارع
اتذكر السيول جيدا كانت بشرى ومسرة
ولم تكن يوما شؤم ..!
مؤسف ضيق الفكر هذا الذي يغطي كثيرا من العقول ! محزن كيف تدفع ثمنه (أم الخير) وتلك النفوس التي التصق بذاكرتها  الخوف من سحب تغطي الأسقف
 والرعب الذي لايغمض أجفان كل من يسكن قويزة !
لانقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل
مازلنا نحب المطر لأنه من عند الله ويكشف لنا مزيدا من موت الأمانة
افلا يعقلون ..!
فما كل هذا العري الا لحكمة ..!
اخلصوا واحسنوا ايتها النفوس

...